مشاركة المركز الوطني الريادي لبحوث السرطان في الندوة العلمية بمناسبة الشهر العالمي للتصدي لسرطان الثدي لمستشفى الاورام التعليمي في مدينة الطب

Print Friendly, PDF & Email

برعاية وحضور السيد مدير عام دائرة مدينة الطب الدكتور حسن محمد عباس التميميي وحضور الاستاذ الدكتورة ندى عبد الصاحب العلوان مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والدكتور وئام عبد الفتاح الصالح مدير مستشفى الاورام والدكتور خليل ابراهيم محسن مدير المركز الوطني الريادي لبحوث السرطان في جامعة بغداد ومنتسبي المركز ومدراء مراكز الاورام في بغداد والمحافظات ورديف مدير قسم الاعلام والتوعية الصحية في وزارة الصحة الدكتور عباس فرهود وفريق اعلام وزارة الصحة  وتحت شعار (( الكشف المبكر ينقذ حياتك )) 

اقام مستشفى الاورام التعليمي / مركز الكشف المبكر عن امراض الثدي والتابع لمدينة الطب فعاليات الشهر العالمي للتصدي لسرطان الثدي لعام 2019   في يوم الثلاثاء الموافق (26/11/2019 ) الساعة التاسعة صباحا على قاعة المستشفى وبمشاركة الاطباء المختصين في هذا المجال .

افتتحت الندوة بكلمة للدكتور حسن التميمي مدير عام مدينة الطب بين فيها أهمية دعم شريحة مرضى الاورام بكافة أنواعه وبذل دائرة مدينة الطب ومستشفى الاورام بمدينة الطب وسعيها بالتنسيق مع وزارة الصحة لتوفير كافة العلاجات المهمة للمرضى والأجهزة المتخصصة للكشف المبكر وللتشخيص وبالاخص سرطان الثدي عند النساء فضلا عن الكوادر الطبية المتخصصة في هذا المجال

من جهتها رحبت الاستاذ الدكتورة ندى العلوان مستشارة رئيس للجمهورية بالزملاء الحضور الكرام و أشادت بالعمل  المتميز لمنتسبي المركز المرجعي للكشف المبكر عن أمراض الثدي في وزارة الصحة و المركز الوطني الريادي لبحوث السرطان في وزارة التعليم العالي وركزت العلوان في كلمتها على أهمية بذل جهود إضافية لترويج التوعية الجماهيرية حول داء السرطان ودعم البنى التحتية لتلك المراكز المتخصصة بالكشف المبكر عن سرطان الثدي كونه الأكثر شيوعا في المجتمع العراقي، معربة عن استعداد رئاسة الجمهورية لتعزيز نشاطات الحملة الوطنية للكشف المبكر عن السرطان في العراق بالتعاون و التنسيق مع وزارتي الصحة و التعليم العالي كما وتضمنت الندوة جلسة نقاشية للمحاضرات العلمية ترأسها الجراح الاستشاري  الدكتور عقيل شاكر محمود رئيس الجمعية العراقية للأورام  حيث تم إلقاء عدد من المحاضرات من قبل الاطباء المختصين بهذا المجال ومن ضمنها محاضرة لمدير المركز الريادي لبحوث السرطان الاستاذ المساعد الدكتور خليل ابراهيم والتي كان موضوعها دور الاشعة التداخلية في تشخيص وعلاج سرطان الثدي والاشعة التداخلية هي فرع حديث  ومهم ضمن فرع الاشعة يعنى بالعمليات الجراحية الصغرى والتي لا تحتاج الى شق جراحي ولا تخدير عام   

من جانبه اكد مدير المستشفى الدكتور وئام عبد الفتاح الصالح لإعلام وزارة الصحة على اهم التوصيات التي خرجت بها هذه الندوة العلمية والفعاليات بمناسبة شهر التحدي منها أهمية التوعية والدعم الاعلامي من قبل اعلام الوزارة والمؤسسات الاعلامية المختلفة والتركيز على توفير  الادوية الخاصة والحديثة منها اضافة الى الادوية الأخرى خدمة للمرضى والمراجعين .