أدارة المركز الوطني الريادي لبحوث السرطان تترأس ثلاث جلسات علمية في المؤتمر العلمي السنوي لدائرة مدينة الطب

Print Friendly, PDF & Email

عقد المؤتمر السنوي العلمي لمدينة الطب التعليمية تحت شعار (مدينة الطب عطاء مستمر) على قاعة الشهيد الدكتور درب مهدي الموسوي للمؤتمرات الطبية للفترة مابين 11-13 كانون الاول 2018، حيث خصص اليوم الاول للجلسة الافتتاحية برعاية معالي وزير الصحة والبيئة الاستاذ الدكتور علاء عبد الصاحب العلوان والذي ابتدأ (المنهاج) بكلمة رحب بها بالحضور الكريم وأثنى على العاملين في هذا الصرح العلمي الخدمي الذي ينضب بالعطاء المستمر مؤكدا عزمه على النهوض بمستوى الخدمات الطبية والرعاية الصحية في العراق ليستعيد مكانته الريادية بين دول العالم المتقدمة، تلا ذلك كلمات لكل من السيد مدير عام دائرة مدينة الطب د.حسن عباس والسيد مقررالعام للبورد العربي د.جواد ابراهيم رشيد وعرض لفيلم وثائقي عن مدينة الطب.

ومن ثم ترأست السيدة مديرة المركز الوطني الريادي لبحوث السرطان في جامعة بغداد الاستاذ الدكتورة ندى العلوان مع د. حسن التميمي أدارة الجلسة العلمية الافتتاحية الاولى للمؤتمر والتي دارت حول موضوع “السيطرة على السرطان في العراق”، وبعد سلسلة من العروض التي أدلى بها نخبة من الزملاء الاختصاصيين في علم الاورام اعتلى المنصة معالي الوزير والذي علق بايجابية على جميع الملاحظات التي تطرق اليها المحاضرون واعداً بدعمه لمساندتهم من اجل التغلب على العوائق التي تواجه مسيرة العمل.

وعلى غرار المؤتمر، ترأست الاستاذ الدكتورة ندى العلوان مع الاستاذ الدكتورة ندى صالح أمين في اليوم الثالث جلسة علمية في الساعة العاشرة صباحا حول موضوع “الكشف المبكر عن السرطانات الرئيسية في العراق” و بمشاركة كل من أ.د. عدنان الجبوري و أ.م. د.عقيل شاكر و د. انعام عزيز و د. نبراس الحمداني (المنهاج).

تلاها في نفس اليوم وفي الساعة 11.30 قامت السيدة مديرة المركز بترأس جلسة علمية أخرى دارت حول “المختبرات التعليمية بين الواقع والطموح” مع الاستشاري د. محسن عبد علي حيث شارك بها عدد متميز من أطباء علم الامراض من بغداد والمحافظات تخللتها مناقشات عديدة حول افضل السبل للنهوض بالواقع الخدمي للمختبرات التعليمية والاكاديمية والطرق التي تضمن الوصول الى الاعتمادية، تخللت تلك الجلسة مداخلات عديدة شارك بها السيد مدير عام دائرة مدينة الطب.

ومن الجدير بالذكر أن دائرة مدينة الطب التعليمية تعد من أقدم المؤسسات الصحية التعليمية في العراق والشرق الاوسط وتمثل صرحاً علمياً لوجود العديد من المراكز التخصصية حيث تعد مؤسسة علاجية وتعيلمية تقدم خدماتها الثالثية والرابعية لكل المراجعين من مختلف محافظات عراقنا الحبيب